السبت، 7 ديسمبر 2013

حصاد 2013 المقروء ( 2 )

1-   دروز بلجراد
مثال جيد للغاية على تطور الرواية في الأدب العربي الحديث، ربيع جابر بنّاء ممتاز، كانت الحكاية ومازالت هي بطلة الرواية العربية، إلا أن البناء الروائي هنا هو البطل، الحكاية بسيطة جدا، حنا يعقوب المسيحي أُخذ عن طريق الخطأ مع جماعة من الدروز المسلمين، ليخوض رحلة صعبة كاد يهلك فيها، ثم عاد إلى زوجته مرة أخرى .
أحداث الرواية في فترة حكم الدولة العثمانية، ويستعرض ربيع جابر بحرفية كل تفاصيل رحلتي الذهاب والعودة، وتضاريس أوروبا الشرقية التي كانت خاضعة لحكم الدولة العثمانية آنذاك، كتب المراجع والمصادر في نهاية الرواية كأنها بحث علمي، عن نفسي أحب التعامل مع الكتابة بهذه الجديّة والاحتراف . طبعة دار الآداب للنشر والتوزيع .
2-   تاريخ القراءة
كانت غلطة بورخيس الوحيدة أنه طلب من ألبرتو مانجويل أن يقرأ له، مع تقدم السن فقد الأديب العظيم بصره، ثم مات وترك لنا مانجويل كي يحكي عن لقاءاته به، وكان هذا بابا شرعيا له كي يتكلم عن الكتب بطريقة استعراضية سخيفة بعض الشيء، الجزء الأفضل في الكتاب هو جزء الشاعر قارئا، الذي ذكر فيه شاعر ألمانيا الأعظم ريلكه، إلى جانب أن المترجم أخطأ في ترجمة العنوان فالأصح أن يكون : تاريخ للقراءة . دار الساقي . ترجمة سامي شمعون .
3-   قيام وانهيار آل مستجاب
أحد المظلومين الكبار، قيمة وقامة، الرائع محمد مستجاب الذي شغفني حبا، لهذا الرجل قدرة فريدة على الصياغة بلغة غير معتادة، يجد حلولا لغوية جديدة، والأهم أن هذه اللغة الناصعة تحمل حكايات وأساطير حملها من قرى ونجوع الصعيد، كي يصنع ويصيغ حلما كبيرا متشعبا، كان لماحا خفيف الدم والروح، ويظهر هذا في كتابته، اقرؤوا له أي كتاب تشاؤون وسوف تجدون المتعة حاضرة في أي منها .
4-   اللجنة
أعتبر أنني وصلت إلى صنع الله إبراهيم متأخرا إلى حد ما ، ولكن لا بأس، هذا خير من ألا أقرؤه أبدا، كتابته ذهنية إلى حد كبير، تعتمد على ربط أحداث الرواية بوقائع حقيقية، يقص صفحات الجرائد ليضعها في الكتاب، وهي طريقة غير معتادة في الأدب العربي، وقد بدأها ورسخ لها هذا الروائي الكبير، وتلك الرواية نموذج ممتاز على كتابته بشكل عام .
5-   الطيب صالح : الأعمال الكاملة
لو لم تقرأ له شيئا ، فاعلم أنك فقدت كثيرا من المتعة والجمال .
6-   باب الخروج
هناك مكان في الجحيم لكل روائي يسمّي بطلة الرواية نور، لأنها تأخذ بيد البطل وتعينه، وتجعل حياته أفضل، فعلها عز الدين شكري بكل أريحية ودون خجل، الرواية عبارة رسائل بين أب يعمل مترجما في رئاسة الجمهورية وابنه، يسرد فيها تاريخ حياته، جعل ثورة 25 يناير حدا فاصلا، تغيرت حياته كما تغير حال البلد.
كتب عز الدين شكري أحداثا مستقبلية توقع حدوثها بعد الثورة، ومازال إلى الآن يراهن على حدوثها في الحقيقة على الفايس بوك!، وكلما جد جديد يقول : أرأيتم، لقد قلتها في باب الخروج ! ، وجدت فيها خطئا طباعيا حيث وضعت ملزمة كاملة من رواية مالك الحزين لابراهيم أصلان، والغريب أن هذا الخطأ كان أكثر جزء ممتع في الرواية.
7-   النمور في اليوم العاشر
لن أجد أفضل مما كتبه محمد الماغوط على ظهر هذا الكتاب تحية لمواطنه الكبير زكريا تامر :
عندما يأتي القارئ الى نهاية هذا الكتاب العجيب، يشعر بانه محاصر كالقلم في المبراة، وانه عار من كل شيء في اقصى صقيع عرفه القدر. ولا يملك شيئا سوى راحتيه يستمر بهما وسطه، وهو في وقفته الضالة والمخجلة تلك على رصيف المائة مليون او اشبه لا ينقصه الا اطار في قاعة محاضرات وبحاثة في علم بقاء الانواع يشير اليه بطرف عصاه امام طلابه ويقول: كنا ندرس يا اولادي من قبل كيف يتطور المخلوق البشري في مناطق كثيرة من قرد الى انسان. والان سندرس كيف يتطور المخلوق البشري في هذه المنطقة من انسان الى قرد، واهله وحكامه يتفرجون عليه من النافذة وهم يضحكون .
8-   قمر على سمر قند
المنسي قنديل يكتب كما يكتب طالب في الثانوية، رواية طويلة بلا فائدة، ولا أجد أي شيء قد يميزها .
9-   الأسرى يقيمون المتاريس
يكتب فؤاد حجازي – أشهر كتاب الاقاليم – تجربته عن الأسر أثناء حرب 73، وكيف أن الأسرى المصريين أجبروا قيادات المعسكر الاسرائيلية على تغيير المعاملة السيئة، تجربة حيّة، يسردها حجازي بطريقة ممتعة . طبعة دار الشروق
10-        مرآة 202
مصطفى ذكري صاحب فيلمي جنة الشياطين وعفاريت الأسفلت، غريب الأطوار الذي يسكن في غرفته لا يبارحها إلا قليلا، على كل حال لا شأن لنا بحاله، الكتابة هي ما يهمنا، وهي كتابة ذهنية متعبة، لابد أن تقرأ الكتاب أكثر من مرتين، هذا النوع له من يحبونه، وحتى لو لم تعجبك الكتابة، فعلى الأقل سوف تخرج من كل قصة بسطرين أو ثلاثة، وتسأل نفسك : كيف كتبها ؟ .
11-        الضوء الأزرق
قال الطيب صالح عن حسين البرغوثي : "هو رجل ألمّ بخيوط الفوضى" هذا الكتاب من أمتع وأجمل ما يمكنك قراءته، يوم قرأته لم أذهب إلى العمل كي أنهيه في جلسة واحدة، أنصح بقراءته ليلا، وعلى مرة واحدة، وإلى الآن أشعر أن كل ما كتبه البرغوثي وكل ما حدث في هذا الكتاب كان في عقله هو لا في الحقيقة .
12-        حارس التبغ
نموذج جيد آخر للرواية العربية الحديثة، للروائي العراقي المتمرد علي بدر، تختلف عن دروز بلجراد في أن الحكاية متشعبة إلى حد ما، تحكي قصة الموسيقار العراقي كمال مدحت، بشخصياته الثلاث، فهو يهودي الأصل، سافر إلى روسيا وإيران واسرائيل، وأيضا هو عراقي، وجد مقتولا في بيته بعد الاحتلال الامريكي، والفاعل مجهول.
البناء دقيق صارم، واسم الرواية ماخوذ من قصيدة للشاعر البرتغالي بيسوا، وربط أيضا بين سيرة حياته، وبين سيرة حياة كمال مدحت، حيث كان بيسوا يكتب بأكثر من اسم، ويقدم نفسه للقاريء بأكثر من طريقة، على كل حال، يجب أن تقرأها كي تفهم هذا العالم الروائي المتشعب، لكنها ليست غامضة على كل حال، فلا تقلق . طبعة المؤسسة العربية للدراسات والنشر .

هناك 6 تعليقات:

  1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
    الردود
    1. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
  2. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
    الردود
    1. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
  3. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  4. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف

لا تجلسْ على العتباتِ
كالشحَّاذِ أو جابي
الضرائبِ
لا تكنْ شُرطيَّ سَيْرٍ في الشوارع
كن قويّاً ، ناصعَ الفولاذ ، واخلَعْ عنك أَقنعةَ
الثعالبِ
كُنْ فروسياً ، بهياً ، كاملَ الضرباتِ . قُلْ
ماشئْت .