الثلاثاء، 6 مارس، 2012

حيث لا حزن ولا فرح

أكتب لكم اليوم حيث لا حزن ولا فرح ولا يأس ولا أمل ، حالة من التعادل لا أعرف متى أتت ولا متى ستنتهي ولا كيف !

غيابي الطويل نسبيا عن المدونة كان بسبب انشغالي الفترة الماضية في البحث عن طلبات الهجرة ! وإن كنت لم أصل إلى أي شيء كالعادة ، فمن كان منكم يمتلك أي معلومات (مفيدة ومهمة) عن طلبات الهجرة فليأتِ بها وإن كانت لترينداد أو أزربيجان .

ومن جانب آخر - كما يقال في نشرة الأخبار - فأنا عاكف على تعلم اللغة الإسبانية بشغف شديد مازلت في البداية ولكنني مصر على استكمال ما بدأت كعادتي ! .
وها أنا أطلق يديَّ على الكيبورد لأجود بأي شيء علّني أتخفف ولو قليلا من كم الأحرف المتطايرة برأسي ، دعوني أخبركم عن موسيقى الجاز ومدى روعتها وعن كتاب في حضرة الغياب وعن الزبادي وعن شتاء فبراير الثقيل الذي أثخنني وجعلني على وشك الكتابة ولكنه الروتين فتبا له !

دعوني أخبركم عن الفرحة في عيونها ، عن وجودها الذي يترك فراغا ثقيلا بقلبي كلما غابت ، عن الجو الصباحي الرائع رغم ألم البرد والاستيقاظ مبكرا ، الطبيعة خلابة رغم كل شيء يا أصدقاء .

وها أنت تتسائل وتقول :" وما شأني بهذه التفاصيل الشخصية جدا التي لا تهمني ؟"، أقول أنني ليس بي رغبة لكتابة ثقيلة ان صح التعبير ، إلى جانب ان ما أفعله الآن هو الغرض من المدونات أساسا ! ، ولكن كالعادة نحن نغير الهدف من الأشياء لأغراض دعائية دوما ! ، وأيضا أنا لم أجبر أحدا على قراءة المدونة ، فمن شاء فليقرأ ومن شاء فليغلق المدونة ولكن دون سباب لو سمحت ! .

أعود وأقول أن الفراغ قاتل ولم أجد شيئا أكثر فائدة لقتل الملل سوى العمل ، في أي شيء مهما كان تافها،ولكن المهم ألا تجلس مع نفسك إلا في حالات الصفاء التام - وهي قليلة بالمناسبة ! - .
والشعر كعادته شحيح ضنين ، لا يأتي إلا لماما ، أتركه ليأتيَ حينما يريد أينما يريد وكيفما أحب ، أقلق أحيانا ولكن قلقي الأكبر من انعدام القراءة لا انعدام الكتابة ، وساعتئذ سأقول أنني انتهيت يا أصدقاء ! .

لا أعرف إلى متى ستتحملون هذياني - ان كان هناك من يتحملون ! - ولكني أردت أن أقول شيئا وقلته ! ، وها أنا ذاهب لأنام لأصحو غدا نحو يوم جديد من العمل الروتيني الذي أحاول تجميله قدر ما أستطيع ، فالقراءة في العمل من الأعمال السرية الخطيرة جدا وهي أخطر مشاهدة أفلام البورنو ، فلو علم زملائك لأتوا إليك ليأخذوا من ما لديك من مخزون جيد من الافلام أما لو عرفوا أنك تقرأ كتبا بصيغة بي دي إف ، لكانت تلك نهايتك في العمل ولارتابوا فيك وطاردوك بالاشاعات وأقذع التهم بداية من الشذوذ وحتى الإلحاد ، والله المستعان !
وتصبحون كيفما تريدون

هناك 7 تعليقات:

  1. ِhas empezado a aprender el español :D
    muy bien .. si necesitas, puedo ayudarte ;)
    الإسباني عموما حاجة عظيمة :))

    ردحذف
  2. وأنا اللي اني فاكر اني لوحدي في هذا العالم !
    Bienvenida Senora sumaya
    soy muy feliz para estoy visto tu
    voy a necesitar tu ayuda ciertamente
    se estrecha por favor
    Gracias
    :)

    ردحذف
    الردود
    1. مش لوحدك خالص :)
      أنا بدرس إسباني في الجامعة أساسا وشايفة الإسباني من مباهج الحياة عموما. لو احتجت مساعدة فعلا، أنا بستمتع بالتبشير باللغة ديه ..
      مش عارفة تحب تتواصل إزاي، إنما مبدئيا: ده الفيسبوك
      https://www.facebook.com/sumaya.rabie#!/sumaya.rabie
      :))

      حذف
  3. وأنا من أول المريدين !
    أما بالنسبة للفايس فأنا قفلت الأكاونت من فترة ومش عايز أرجعله حاليا ممكن بعد فترة

    وفي حاجة عايز آخد رأيك فيها
    أنا ترجمت أغنية وينن بتاعة فيروز
    حاجة كده على ما تفرج

    أحب أعرف رأيك وطبعا جوجل باشا ساعدني في كام كلمة كده عشان حصيلة الكلمات بعافية شوية ولو تعرفي بالمرة طريقة كويسة غير الحفظ عشان اجمع كلمات كتير يا ريت متبخليش عليا !

    ودي كلمات الأغنية

    donde estan ellos ?
    donde estan sus rostros ?
    donde estan sus voces ?
    estan tomando los coches del tiempo
    estaban escapando para olvido
    estaban dejando las risas de sus ninos tendidos a las paredas
    estaban dejando los llaves a mi,
    estaban dejando la voz del viento
    estaban dejando y no dejando una direccion
    donde estan ellos ?
    ahora hay una distancia entre mi y ellos

    Los amantes de los calles estaban dejando no hablar , no plazo
    solo soy la voz del calle , yo soy el pajaro del ladrillo
    y solo soy la lampara del dolor
    donde estan ellos ?

    ردحذف
    الردود
    1. ما هو مش هينفع ع البتاع ده كده :) .. بتتعامل بإيميلات طيّب؟ البريد الإلكتروني والجو ده، مش ماسنجر خالص :))

      ما فيناش من زعل صح؟ الكلام فيه مشاكل كتير أوي .. حاجات ليها بالأزمنة وحاجات ليها علاقة بتراكيب الجمل نفسها :) .. أنا ممكن أصلحهالك، بس مش هيبقى ليها معنى .. لازم تكون فاهم أصل الحاجات ايه .. امتى بنستخدم الزمن ده وامتى ده ..
      الأحسن تبدأ بأغاني إسباني، تسمعها وتحاول تترجمها لعربي ..
      جرّب ديه: http://www.youtube.com/watch?v=tIpzfs5tBJU&ob=av2e

      حذف
  4. لا مفيش زعل أبدا
    انا محتاج أتعلم وأفهم
    ده الميل بتاعي
    donkejota@yahoo.com
    ضيفيني وانا هابعتلك الترجمة العربي بتاعة الأغنية
    وبجد متشكر جدا
    وياريت مكونش باتعبك معايا
    :)

    ردحذف

لا تجلسْ على العتباتِ
كالشحَّاذِ أو جابي
الضرائبِ
لا تكنْ شُرطيَّ سَيْرٍ في الشوارع
كن قويّاً ، ناصعَ الفولاذ ، واخلَعْ عنك أَقنعةَ
الثعالبِ
كُنْ فروسياً ، بهياً ، كاملَ الضرباتِ . قُلْ
ماشئْت .